من نحن

مبادئنا التعليمية

  • تهدف مدرسة آماد إلى تحقيق النمو المتوازن لكل طالب، وإعطاء الطلاب القيم المجتمعية الإيجابية وتمكينهم من مواكبة التطورات الجديدة في مختلف مجالات المعرفة.

مجال التنمية الفكرية


  • تمكين الطلاب من اكتساب الأدوات الأساسية للمعرفة، وفهم المفاهيم الأساسية

  • تطوير قدرات الطلاب وتمكينهم من إصدار أحكام موضوعية واستخلاص نتائج منطقية.
  • تطوير القدرة الإبداعية للطالب، واستخدامه لهذه المهارات في الحياة اليومية.
  • تزويد الطلاب بالمهارات اللغوية الفعّالة: التحدث، والاستماع، والقراءة، والكتابة مع الاستيعاب والفهم.
  • منح الطلاب الفرصة لتكوين أفكارهم الخاصة بطريقة منهجية ومنظمة ليتمكنوا من حل ما قد يعترضهم من المشكلات.
  • القيادة من محور الذات في مرحلة الطفولة إلى الموضوعية النسبية لمرحلة البلوغ.

مجال التنمية الروحية


  • تزويد الطلاب بالمعرفة اللازمة عن الدين الإسلامي والقيم الأخلاقية العليا التي تؤدي إلى الإيمان بالله.
  • تمكين الطلاب من أن يعيشوا حياتهم على أسس التعاليم الإسلامية قولاً وفعلاً وقيم وسلوكاً.
  • تعزيز الشعور بالسعادة والرضى لدى الطلاب من خلال تطوير القيم الجمالية العليا.

مجال التنمية العاطفية


  • تطوير الشعور بالأمن والسلام واحترام البيئة المدرسية وقبول شخصية الطالب الفردية.
  • توفير الفرص للطالب للتعبير عن نفسه عاطفياً من خلال الكتابة والألعاب والموسيقى والفن والدراما.
  • غرس الأخلاق الحميدة والتفاعل الإيجابي مع الاخرين من: احترام، والتحلي بالقيم العالية لدى الطلاب، وتنميةً مراقبة الذات في التصرفات والافعال مع احترام القوانين والمثل التي ترتقي بالإنسانية، مشمولة بغرس الثقة بالنفس والصدق مع الذات، ومع الاخرين لتصبح دستور اخلاقي دائم لدى الطالب.

مجال التنمية البدنية


  • صقل التطور الصحي للجسم ليعكس صحة العقل والنفس.
  • تعزيز الأنشطة الرياضية المتنوعة من أجل الصحة الجيدة والتنمية الاجتماعية الإيجابية والقضاء على المشاعر السلبية مثل العدوانية والإجهاد.
  • توفير العلاج الطبي المناسب للمرض أو الإصابات من خلال عيادة مدرسية يشرف عليها مشرفة صحية.
  • الحفاظ على بيئة مدرسية صحية وآمنة في جميع مناطق المدرسة.

مجال التنمية الاجتماعية


  • توعية الطلاب باللوائح الاجتماعية والوظائف والخدمات التي يقدمها المجتمع للفرد.
  • مساعدة الطلاب على اكتساب المهارات اللازمة للمشاركة في الأنشطة الجماعية وكيفية تحمل مسؤولياته كفرد داخل المجموعة.
  • تعزيز احترام أفكار الآخرين تقدير أهمية النهضة العمانية حتى يشعر الطلاب بالفخر بأمتهم.
  • أن نكون منفتحين على قيم الثقافات الأخرى وسلوكها ومواقفها.

التأهيل للحياة العملية


  • مساعدة الطلاب على إدراك الموارد الطبيعية للبلد وحماية البيئة.
  • لتطوير المواقف الإيجابية تجاه العمل والمهارات اللازمة لتمكين الطلاب من الاستفادة من وقت فراغهم.
  • تشجيع الطالب على الإعجاب واحترام العمل اليدوي الإنتاجي في مجالات الزراعة والحرفية وغيرها من المهن المشابهة

مبادئنا المشتركة

  • إن المبادئ التي توجه حياتنا تقوم على ثقافتنا، وإحساسنا بالدولة، والرؤية الإيجابية للمجتمع، وإمكانات التعليم لتغييرنا نحو الأفضل.

الأعراف والتقاليد

  • وهي مستمدة من فلسفة العقيدة الإسلامية، التي تشدد على القيم السامية. وهو نظام مفاهيمي وسلوكي يوجه جميع جوانب الحياة. فهو يرتقي بالإنسان ويشجع التعلم فضلا عن رفاه الفرد والمجتمع.

مبادئ الإنتماء

  • سلطنة عمان دولة عربية إسلامية وولاءها لله وللأمة والسلطان. إن الشعب العماني أسرة واحدة متحدة ومتكاملة وشاملة لا مكان لها للتطرف الإقليمي أو القبلي أو الأيديولوجي. نحن نستخدم، أولاً، اللغة العربية للتعبير عن الذات والتواصل ونضع قيمة على وعي
  • مستنير بالحقائق والمفاهيم والعلاقات. نحن نقدر
  • بيئتنا: أي الطبيعة الجغرافية والديموغرافية والثقافية والمجتمعية لعمان.

  • إن الشعب العماني يرغب في تنمية الوعي بأصول تراثنا الثقافي والتأثير الإيجابي الذي يؤثر على التنمية الحالية والمستقبلية لبلادنا. وهم يؤمنون بأهمية المواطنة وقبول المسؤوليات المترتبة عليها.

مبادئ اجتماعية

  • الشعب العماني يعتقد أننا يمكن أن تخدم الفرد وكذلك تأكيد وحدة وتنمية مجتمعنا من خلال تعزيز بعض المبادئ الأساسية. ونحن نؤمن بأن جميع العمانيين متساوون في الحقوق والواجبات، ويفضلون أن يُمنحوا فقط لأولئك الذين يبرزون مساهمتهم وإخلاصهم للمجتمع.

  • إن تماسك مجتمعنا والحفاظ على ذلك أمر هام جدا للجميع، يقوم أساسا على مفهوم العدالة الاجتماعية وممارستها. ويعتمد تطور المجتمع العماني على تنظيم ورفاه الأفراد ونوعية الأعمال الصالحة التي نقدمها للبلاد.